وزير التجارة يتناول في "الأونكتاد" دور الاقتصاد الرقمي في تشكيل مستقبل التجارة العالمية

25 جمادى الأولى 1445
أكد معالي وزير التجارة رئيس مجلس إدارة المركز الوطني للتنافسية الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي أن المملكة تعمل على تنويع الاقتصاد، وتعطي أولوية للقطاعات الجديدة والناشئة، وحققت خلال الفترة من 2016 إلى 2022م نمواً في صادراتها غير النفطية بلغ 77%.

 وقال خلال مشاركته في جلسة وزارية رفيعة المستوى عن "التجارة الإلكترونية" ضمن فعاليات "أسبوع الأونكتاد الرقمي.. تشكيل مستقبل الاقتصاد الرقمي", الذي ينظمه مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية (الأونكتاد) في جنيف – أن الارتفاع غير المسبوق لحجم التجارة الدولية، الذي بلغ في العام الماضي 7.7 ترليونات جعل منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا منفتحة للغاية تجاهها.

 وأشار معاليه إلى أن التبني العالمي المتزايد للرقمنة أحدث تحولاً في التجارة، وجعلها أكثر كفاءة وموثوقية وشفافية، وأن توظيف التقنيات المتقدمة والناشئة أعاد تشكيل التجارة المحلية والدولية، وسلوك المستهلكين، لافتاً إلى أن المملكة تواكب هذا التوجه بالإصلاحات الاقتصادية، وتحديث البنى التحتية، إضافة إلى تركيزها على التحول نحو الاقتصاد الرقمي، وتعزيز الاقتصاد القائم على المعرفة.

 وحول منظور المملكة إلى اتفاقيات التجارة الإقليمية، واتفاقيات التجارة الحرة أوضح معالي وزير التجارة أن منظمة التجارة العالمية منذ العام 2018 لم تتمكن من الفصل في النزاعات التجارية بين البلدان الأعضاء.

 وبيّن القصبي أن اتفاقيات التجارة الإقليمية والحرة تتمتع بمزايا، أبرزها سهولة عقدها، وتعزيزها للتجارة البينية، وتعزز أمن سلسلة التوريد، إلا أن القلق تجاهها له جانبين، الأول نابع من إيمان المملكة بضرورة وجود حوكمة تجارية عالمية تضمن التعددية، وسلامة الممارسات، والآخر، هو أن تكرس التوجه نحو الأقلمة في وقت يواجه فيه العالم تحديات عالمية مثل تغير المناخ، والذكاء الاصطناعي، والأمن السيبراني، وغيرها من القضايا التي تتطلب توافقاً عالمياً.

 وشارك في الجلسة معالي الأمين العام لمؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية (الأونكتاد) السيدة ريبيكا جرينسبان، ومعالي وزير التجارة والصناعة في ترينيداد وتوباغو السيدة باولا جوبي سكون، ومعالي وزير الدولة بوزارة التجارة في كمبوديا السيدة راثا شيا، ومعالي سفيرة موريشيوس وممثل بعثتها الدائمة لدى الأمم المتحدة في جنيف أوشا تشاندني دواركا كانابادي، ومعالي نائب الممثل الدائم لكوبا لدى الأمم المتحدة الدكتور يوسنير روميرو بوينتس، ونائب المدير العام لمنظمة التجارة العالمية جوانا هيل، ورئيسة جمعية التجارة الإلكترونية في قيرغيزستان أيكانيش سابارالييفا، وأستاذ الاقتصاد الدولي جامعة لوسيرن البروفيسورة ميرا بوري.

 يشار إلى أن معالي وزير التجارة التقى على هامش فعاليات (أسبوع الأونكتاد) ممثلين عن المنتدى الاقتصادي العالمي (WEF) استعرض معهم مستجدات اتفاقية التعاون التي وقعها المركز الوطني للتنافسية في سبتمبر الماضي مع المنتدى لتسهيل وتنمية تجارة الخدمات في المملكة ورفع تنافسيتها في الأسواق العالمية، كما التقى أستاذ الاقتصاد في المعهد الدولي للتنمية الإدارية (IMD) البرفيسور ريتشارد بالدوين.

اضافة تعليقات

الاسم
البريد الإلكتروني
التعليق
التحقق
CAPTCHA
Change the CAPTCHA codeSpeak the CAPTCHA code
 
آخر تعديل 23 جمادى الأولى 1445
تقييم المحتوى    عدد الأصوات: 1
شارك على